تاريخنا الروحانية

الله يمنحنا الشغف الذي يملأ قلوبنا بالمحبّة والرحمة وهذه هي "النعمة التي تميّزنا"

هذا الشغف الذي يملأ قلوبنا بالمحبّة يضفي إلى حياتنا الحوافز ويُعزّز نشاطنا، وهو نابع من ثقتنا بأنّ الله يحبّنا. فقناعاتنا بأنّ الموجوعين بحاجة ماسّة إلى المصالحة والاتّحاد والحنان والشفاء والحضور، تدعونا لنعيش النعمة والرحمة التي تُميّز رهبنتنا. كانت القديسة مريم أوفراسيا ترى صورة الله في كلّ إنسان، وترشد القديسة أخواتها وكلّ من مدّ لهنّ يد المساعدة ليسيروا على خطى المسيح ويكونوا على صورته ومثاله حتّى يفهموا ضعف الإنسان، ويعيشوا رحمة الراعي الصالح ورأفته.

التأمل... التفكير... العمل

راهبات العمل والتأمل، ندافع عن حقوق النساء والأطفال ونشارك في بناءفي عالم أكثر عدلا" وإنصافا"، ويصون كرامة الإنسان.

"في الصمت تولد الأفكار العظيمة وتُحقّق الإنجازات الضخمة"
القديسة مريم أوفراسيا
تبرّعاتك ستُحدث فرقًا في حياة هؤلاء الأشخاص
أكثر من 125 عامًا من الكفاح والنضال ضدّ الظلم والعنف والفقر في لبنان وسوريا. راهبات سيّدة المحبّة للراعي الصالح أو راهبات الراعي الصالح هي جماعة كاثوليكيّة دوليّة تأسّست في عام 1835. تنتشر راهبات الراعي الصالح في 72 دولة، وهنّ يتمتّعن بمركز منظمة غير حكومية دولية معترف بها من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتّحدة.

 
راهبات الراعي الصالح
شارع الحكمة. مبنى أنطوان يزبك - الطابق الأول
جديدة المتن، بيروت
96171769608+
info@goodshepherdsisters.me
النشرة الإلكترونية
 
تابعنا
حقوق الطبع والنشر 2020 راهبات سيدة المحبة للراعي الصالح. جميع الحقوق محفوظة.
Powered by Digital ITS